الشاعر الكبير ( سليمان بن شريم )

الشاعر الكبير سليمان بن ناصر بن سليمان بن ناصر آل شريم ، من أشهر شعراء نجد في النصف الأول من القرن الرابع عشر ، وهو من أسرة الشريم أهل شقراء والسر ، والتي تعود بنسبها الى فخذ ( الحراقيص ) من قبيلة بني زيد

ولد في عين بن قنّور بالسر سنة 1300هـ ، وتعلم القرآن وواصل التعليم حتى بدايات شبابه حين بدأت موهبته الشعرية بالظهور في قصائد حماسية تطلبتها تلك الفترة الزاخرة بالأحداث ، وبعد الحماسيات عرف ابن شريم بالغزل وطرق كافة ابواب الشعر مما وفر له شهرة مبكرة تجاوزت السر والوشم و القصيم ووصلت بلادا اخرى ومن بينها الكويت التي عاش فيها فترة من حياته ونال شهرة كبيرةخاصة في محاوراته مع شاعرها الكبير صقر النصافي ، وغيره ، وعندما عاد سليمان بن شريم الى بلاده لم تطل به الحياة حيث توفي سنة 1363 هـ بمدينة بريدة التي استقر فيها سنوات عمرة الاخيرة تاركا تراثا كبيرا يقدر بعشرات النصوص الرائعة .

وقد تنقل بين بريدة وعنيزة والسر والكويت ، وكانت إقامته في بريدة أكثر من غيرها وفيها توفي
مارس سليمان بن شريم شعر المحاورة مع صقر النصافي ومرشد البذالي وعبدالله اللويحان ومحمد الناصر ( الحريقي ) ، وسعد بن هدلق ، وسعد بن دريويش وغيرهم ، قال عنه ( مسعود بن سند ) صاحب ( التحفة الرشيدية ) : ( هو من فحول الشعراء النبطيين لا يدانيه أحد في إبداعه وشاعريته وقد سمعت مراراً من شعراء كثيرين وأدباء بالكويت والجزيرة العربية أنه يلقب بحق متنبي القرن العشرين ) .
وهناك ملاحظة هامة وهي أن طلال السعيد قد وهم في كتابه ( موسوعة الشعر النبطي ) عندما نسب الشاعر سليمان بن شريم لقبيلة سبيع الكريمة فهو من فخذ الحراقيص من قبيلة بني زيد
 

وهناك أكثر مصدر ترجم له من أفضلها كتاب شعراء من الوشم لليوسف ، وهو في مجلدين

زكي بن سعد أبومعطي

التعليقات على الشاعر الكبير ( سليمان بن شريم ) مغلقة | الزيارات: 1٬678 views | التاريخ: 2006/11/05

التعليقات مغلقة.